أخبار العالم

الإرهابية سامية شنن أم المتطرفين في كرداسة.. أعطت “ماء نار” لـ ضابط شرطة وهو يحتضر

[ad_1]

شهدت أحداث الحلقة الخامسة من مسلسل “الاختيار2″، بطولة النجم كريم عبدالعزيز، والنجم أحمد مكي، ظهور الإرهابية المتطرفة سامية شنن، إحدى المتهمين في واقعة الهجوم على مركز شرطة كرداسة.

حيث شاركت سامية شنن “أم المتطرفين في كرداسة”، في واقعة اقتحام القسم وقتل الضباط بداخله بعد نفاد ذخيرتهم، وبعد تمكن العناصر الإرهابية من اقتحام مركز الشرطة، ظهيرة يوم 14 أغسطس 2013، تزامنا مع فض اعتصامي الإخوان برابعة العدوية والنهضة.

تعد سامية حبيب محمد شنن، بائعة الفاكهة، المرأة الوحيدة المتهمة في القضية رقم 12749 لسنة 2013، المعروفة باسم “مذبحة كرداسة”.

وأوضحت تحقيقات النيابة العامة دور المتهمة في الواقعة، حيث أفادت التحقيقات بأنها اشتركت مع آخرين في قتل 14 من ضباط وأفراد مركز شرطة كرداسة، حيث توجهت المتهمة لمحيط مركز الشرطة وشاركت في حصاره وقذفه بالحجارة وزجاجات المولوتوف، وسحب الضباط إلى خارج مقر المركز، وطعنهم بالأسلحة البيضاء، فيما أطلق آخرون أعيرة نارية أودت بحياتهم.

وأوضح مشهد في مسلسل “الاختيار 2″، إعطائها “ماء نار” لأحد أفراد الشرطة وهو يحتضر، فيما تعدت على جثتي الشهيدين اللواء عامر عبد المقصود، والعميد محمد جبر.

وظلت “شنن”، مختبأة حتى أُلقي القبض عليها، وظهرت فى أحد الأماكن الشرطية بعد القبض عليها من منزلها خلال حملة مكبرة استهدفت تطهير كرداسة من العناصر الإرهابية، التي بدأت في 19 سبتمبر 2013، واقتيدت بعدها إلى سجن النساء بالقناطر.

الإرهابية سامية شنن أم المتطرفين في كرداسة

وأصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، حكما بمعاقبة سامية شنن، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وهو الحكم الذي أيدته محكمة النقض عام 2018، ليصبح باتا ونهائيا، كما عاقبت محكمة النقض 20 إرهابيا بالإعدام وآخرين بالسجن المشدد والمؤبد.

ودارت أحداث مسلسل الاختيار الحلقة “5”، حول قيام قوات الشرطة المصرية بفض اعتصام ميدان رابعة الذي كان قد نظمته جماعة الإخوان الإرهابية ردا على عزل الرئيس المعزول محمد مرسي، وتم عنونت “الحلقة” من قبل القائمين على العمل بـ”النداء الأخير”، ودارت يوم فض اعتصام رابعة في الرابع عشر من شهر أغسطس من عام 2013.

بدأت الحلقة بعرض بيان الشرطة الذي كانت تطلب فيه إخلاء رابعة العدوية، من المعتصمين مع حماية كل من لم يكن مطلوبا في قضايا أخرى، وأظهرت الحلقة التي استندت على فيديوهات حقيقية من عدد من المصادر منها قناة الجزيرة القطرية و”رصد”، مدى الإرهاب الذي استخدمه عناصر جماعة الإخوان في استفزاز الشرطة أثناء فض الاعتصام، حيث أنهم أسقطوا أول شهيد من الشرطة “جودة” الذي جسد دور صديق الضابط يوسف الرفاعي الذي يجسد دوره الفنان أحمد مكي.

كما أظهرت أحداث مسلسل الاختيار الحلقة 5، أن عناصر جماعة رابعة كانوا يقتلون بعضهم البعض من أجل اتهام الشرطة في قتلهم، خاصة من يستسلم ويريد الخروج بشكل آمن من الاعتصمام وهو ما حدث مع الشخصية الإخوانية التي جسدها الفنان مصطفى أبو سريع، حينما قال لزملائه في الاعتصام إحنا نموت من أجل مصر في وجود عنصر أجنبي مش نموت بعض.



[ad_2]
:

شهدت أحداث الحلقة الخامسة من مسلسل “الاختيار2″، بطولة النجم كريم عبدالعزيز، والنجم أحمد مكي، ظهور الإرهابية المتطرفة سامية شنن، إحدى المتهمين في واقعة الهجوم على مركز شرطة كرداسة.

حيث شاركت سامية شنن “أم المتطرفين في كرداسة”، في واقعة اقتحام القسم وقتل الضباط بداخله بعد نفاد ذخيرتهم، وبعد تمكن العناصر الإرهابية من اقتحام مركز الشرطة، ظهيرة يوم 14 أغسطس 2013، تزامنا مع فض اعتصامي الإخوان برابعة العدوية والنهضة.

الإرهابية سامية شنن أم المتطرفين في كرداسة

تعد سامية حبيب محمد شنن، بائعة الفاكهة، المرأة الوحيدة المتهمة في القضية رقم 12749 لسنة 2013، المعروفة باسم “مذبحة كرداسة”.

وأوضحت تحقيقات النيابة العامة دور المتهمة في الواقعة، حيث أفادت التحقيقات بأنها اشتركت مع آخرين في قتل 14 من ضباط وأفراد مركز شرطة كرداسة، حيث توجهت المتهمة لمحيط مركز الشرطة وشاركت في حصاره وقذفه بالحجارة وزجاجات المولوتوف، وسحب الضباط إلى خارج مقر المركز، وطعنهم بالأسلحة البيضاء، فيما أطلق آخرون أعيرة نارية أودت بحياتهم.

وأوضح مشهد في مسلسل “الاختيار 2″، إعطائها “ماء نار” لأحد أفراد الشرطة وهو يحتضر، فيما تعدت على جثتي الشهيدين اللواء عامر عبد المقصود، والعميد محمد جبر.

وظلت “شنن”، مختبأة حتى أُلقي القبض عليها، وظهرت فى أحد الأماكن الشرطية بعد القبض عليها من منزلها خلال حملة مكبرة استهدفت تطهير كرداسة من العناصر الإرهابية، التي بدأت في 19 سبتمبر 2013، واقتيدت بعدها إلى سجن النساء بالقناطر.

الإرهابية سامية شنن أم المتطرفين في كرداسة

وأصدرت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، حكما بمعاقبة سامية شنن، بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وهو الحكم الذي أيدته محكمة النقض عام 2018، ليصبح باتا ونهائيا، كما عاقبت محكمة النقض 20 إرهابيا بالإعدام وآخرين بالسجن المشدد والمؤبد.

ودارت أحداث مسلسل الاختيار الحلقة “5”، حول قيام قوات الشرطة المصرية بفض اعتصام ميدان رابعة الذي كان قد نظمته جماعة الإخوان الإرهابية ردا على عزل الرئيس المعزول محمد مرسي، وتم عنونت “الحلقة” من قبل القائمين على العمل بـ”النداء الأخير”، ودارت يوم فض اعتصام رابعة في الرابع عشر من شهر أغسطس من عام 2013.

بدأت الحلقة بعرض بيان الشرطة الذي كانت تطلب فيه إخلاء رابعة العدوية، من المعتصمين مع حماية كل من لم يكن مطلوبا في قضايا أخرى، وأظهرت الحلقة التي استندت على فيديوهات حقيقية من عدد من المصادر منها قناة الجزيرة القطرية و”رصد”، مدى الإرهاب الذي استخدمه عناصر جماعة الإخوان في استفزاز الشرطة أثناء فض الاعتصام، حيث أنهم أسقطوا أول شهيد من الشرطة “جودة” الذي جسد دور صديق الضابط يوسف الرفاعي الذي يجسد دوره الفنان أحمد مكي.

كما أظهرت أحداث مسلسل الاختيار الحلقة 5، أن عناصر جماعة رابعة كانوا يقتلون بعضهم البعض من أجل اتهام الشرطة في قتلهم، خاصة من يستسلم ويريد الخروج بشكل آمن من الاعتصمام وهو ما حدث مع الشخصية الإخوانية التي جسدها الفنان مصطفى أبو سريع، حينما قال لزملائه في الاعتصام إحنا نموت من أجل مصر في وجود عنصر أجنبي مش نموت بعض.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *