Arab Gz News

Arab Gz News : أخبار ولعة نار

الطفلة ريماس
حوادث

بعد العثور على «جثة ريماس».. أم تصرخ وأب يطالب بالقصاص


علاقات و مجتمع

أم لم تعد تملك إلا الصراخ والعويل وأب عجز لسانه عن الكلام إلا بجملة «يتقتل زي ما قتل بنتي، لازم يتقتل، زي ما قتل يتقتل»، هكذا أصبح حال والدى الطفلة «ريماس.م»، التى عثر على جثتها مقتولة بمدخل أحد العمارات بمدينة دكرنس فى الدقهلية وعليها آثار التعرض للاعتداء.    

والد ريماس يطالب بالقصاص

يقف الأب محمد جلال بالقرب من قوات الأمن المركزى بمكان الواقعة بعد العثور على جثة ابنته الطفلة ريماس، عاجزا عن الكلام إلا جملة وحيدة يمكن «يتقتل زي ما قتل بنتي، لازم يتقتل، زي ما قتل يتقتل» وذلك وفقا لحديث جاره محمود برعي، الأب يبحث عن القصاص من قاتل ابنته.

صراخ والدة الطفلة

والدة ريماس تقف «منهارة» وسط مجموعة من النساء ريماس أمام المنزل الذى عثر على جثة ابنتها فيه، لا تقدر الأم على الكلام لكن يسمع منها «صريخ وعويل» تعبيرا عن الألم والحزن على فراق الطفلة التى لم تصل عامها التاسع بعد.

مقتل الطفلة ريماس

كان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغا لمأمور مركز شرطة دكرنس، بعثور عدد من الأهالي علي جثة الطفلة «ريماس» عمرها 8 سنوات، في إحدى العمارات خلف مرفق إسعاف دكرنس بمنطقة «منشية السيد محمود».

وبمناظرة الجثة تبين أن بها 3 طعنات متفرقة، وتمكنت المباحث من تحريز ملابسه الملطخة بدمائها، والسكين المستخدم في ارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي إلى مشرحة مستشفى دكرنس العام، لتشريح الجثة.

وقضت مدينة دكرنس قضت ليلة حزينة أمام مشرحة مستشفى دكرنس العام، حزنا على وفاة الطفلة، حيث تجمع المئات من الأهالي أمام المشرحة لحين الانتهاء من تشريح الجثة.

وبعد استلام الجثة توجه الأهالي إلى مقابر دكرنس، وسط حالة من الغضب الشديد لبشاعة الواقعة، فيما انتشرت قوات من الشرطة والأمن المركزي في مكان الواقعة، للسيطرة عن غضب الأهالي الذين طالبوا بسرعة القصاص من القاتل.

 




بعد العثور على «جثة ريماس».. أم تصرخ وأب يطالب بالقصاص

علاقات و مجتمع

الطفلة ريماس

أم لم تعد تملك إلا الصراخ والعويل وأب عجز لسانه عن الكلام إلا بجملة «يتقتل زي ما قتل بنتي، لازم يتقتل، زي ما قتل يتقتل»، هكذا أصبح حال والدى الطفلة «ريماس.م»، التى عثر على جثتها مقتولة بمدخل أحد العمارات بمدينة دكرنس فى الدقهلية وعليها آثار التعرض للاعتداء.    

والد ريماس يطالب بالقصاص

يقف الأب محمد جلال بالقرب من قوات الأمن المركزى بمكان الواقعة بعد العثور على جثة ابنته الطفلة ريماس، عاجزا عن الكلام إلا جملة وحيدة يمكن «يتقتل زي ما قتل بنتي، لازم يتقتل، زي ما قتل يتقتل» وذلك وفقا لحديث جاره محمود برعي، الأب يبحث عن القصاص من قاتل ابنته.

صراخ والدة الطفلة

والدة ريماس تقف «منهارة» وسط مجموعة من النساء ريماس أمام المنزل الذى عثر على جثة ابنتها فيه، لا تقدر الأم على الكلام لكن يسمع منها «صريخ وعويل» تعبيرا عن الألم والحزن على فراق الطفلة التى لم تصل عامها التاسع بعد.

مقتل الطفلة ريماس

كان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغا لمأمور مركز شرطة دكرنس، بعثور عدد من الأهالي علي جثة الطفلة «ريماس» عمرها 8 سنوات، في إحدى العمارات خلف مرفق إسعاف دكرنس بمنطقة «منشية السيد محمود».

وبمناظرة الجثة تبين أن بها 3 طعنات متفرقة، وتمكنت المباحث من تحريز ملابسه الملطخة بدمائها، والسكين المستخدم في ارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي إلى مشرحة مستشفى دكرنس العام، لتشريح الجثة.

وقضت مدينة دكرنس قضت ليلة حزينة أمام مشرحة مستشفى دكرنس العام، حزنا على وفاة الطفلة، حيث تجمع المئات من الأهالي أمام المشرحة لحين الانتهاء من تشريح الجثة.

وبعد استلام الجثة توجه الأهالي إلى مقابر دكرنس، وسط حالة من الغضب الشديد لبشاعة الواقعة، فيما انتشرت قوات من الشرطة والأمن المركزي في مكان الواقعة، للسيطرة عن غضب الأهالي الذين طالبوا بسرعة القصاص من القاتل.

 




بعد العثور على «جثة ريماس».. أم تصرخ وأب يطالب بالقصاص

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *