Arab Gz News

Arab Gz News : أخبار ولعة نار

طريق الجلالة
حوادث

بعد حادث الجلالة.. داليا هلال شتا الأكثر بحثا على جوجل


علاقات و مجتمع

لا تزال أصداء حادث تصادم بين سيارة ملاكي وأخرى نقل، بسبب السرعة الجنونية التي قادت بها فتاة سيارتها على طريق الجلالة، ما تسبب في احتراق السيارة الملاكي ووفاة سائقتها، تاركةً وراءها لغز غامض حول ملابسات تلك الواقعة، وهو السر وراء القيادة الجنونية للسيارة على الطريق الجلالة.

«اسم المريضة: داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، السن 53 عامًا»، كلمات تذيلت مظروف أبيض عثر عليه في مكان الحادث، أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقد الجميع أنه اسم صاحبة السيارة التي اصطدمت بشاحنة على طريق الجلالة، حتى أن الاسم حظى بتداول واسع على محرك البحث جوجل، قبل أن يثبت أن الفتاة المتوفاة في الحادث هي إيمان محمد نايل، 21 عامًا، الابنة الوحيدة لكل من الدكتورة عزة أبو العينين، والدكتور محمد نايل.

سر ورقة تحمل اسم «داليا هلال شتا»

وبالنسبة للورقة المتداولة على محرك البحث جوجل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، والخاصة بتحاليل مريضة تدعى داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، رجحت طبيبة متخصصة في أمراض الدم بالقصر العيني ومصدر مقرب من الأسرة- طلبت عدم ذكر اسمها، أنها متعلقة بوالدة الشابة الراحلة لكونها تعمل طبيبة تحاليل في مستشفى قصر العيني، ولذا توقعت أن تكون خاصة بأحد مرضاها، لكنها ليس لها علاقة بالحادث.

تفاصيل الحادث المثير للجدل

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مستندا يزعمون أنه من موقع الحادث، وهو عبارة عن تقرير طبي يتضمن اسم داليا هلال شتا عبدالمحسن، وتبلغ من العمر 53 سنة، ما تسبب في ارتفاع معدلات البحث على اسم «داليا هلال شتا» و«داليا شتا» و«داليا هلال»، وجرى البحث عنها عبر محرك البحث جوجل خلال الساعات القليلة الماضية، للوصول لبطلة ذلك الحادث الغامض.

وصرحت النيابة بدفن جثمان الفتاة، صاحبة السيارة، بالإضافة إلى تفريغ جميع الكاميرات الموجودة على طريق الجلالة، التي تواجدت عليه السيارة للبحث عن أي صور جرى التقاطها للسيارة قبل احتراقها، لمعرفة أرقام لوحاتها، ومن ثم معرفة هوية صاحبتها.

وأوضح المصدر، أن قوات الأمن انتقلت إلى مكان الواقعة فور الإبلاغ عنها، وبعد الفحص، تبين احتراق السيارة الملاكي بالكامل، بالإضافة إلى تفحم جثة الفتاة التي كانت تقودها.

وعلَّق المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، على الحادث عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «مشهد انتحاري لفتاة صغيرة يقال إن أهلها توفوا في حادثة سيارة قادت سيارتها في عكس الطريق فى الجلالة إلى الاصطدام والموت، شيء لا يصدق».




بعد حادث الجلالة.. داليا هلال شتا الأكثر بحثا على جوجل

علاقات و مجتمع

طريق الجلالة

لا تزال أصداء حادث تصادم بين سيارة ملاكي وأخرى نقل، بسبب السرعة الجنونية التي قادت بها فتاة سيارتها على طريق الجلالة، ما تسبب في احتراق السيارة الملاكي ووفاة سائقتها، تاركةً وراءها لغز غامض حول ملابسات تلك الواقعة، وهو السر وراء القيادة الجنونية للسيارة على الطريق الجلالة.

«اسم المريضة: داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، السن 53 عامًا»، كلمات تذيلت مظروف أبيض عثر عليه في مكان الحادث، أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقد الجميع أنه اسم صاحبة السيارة التي اصطدمت بشاحنة على طريق الجلالة، حتى أن الاسم حظى بتداول واسع على محرك البحث جوجل، قبل أن يثبت أن الفتاة المتوفاة في الحادث هي إيمان محمد نايل، 21 عامًا، الابنة الوحيدة لكل من الدكتورة عزة أبو العينين، والدكتور محمد نايل.

سر ورقة تحمل اسم «داليا هلال شتا»

وبالنسبة للورقة المتداولة على محرك البحث جوجل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، والخاصة بتحاليل مريضة تدعى داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، رجحت طبيبة متخصصة في أمراض الدم بالقصر العيني ومصدر مقرب من الأسرة- طلبت عدم ذكر اسمها، أنها متعلقة بوالدة الشابة الراحلة لكونها تعمل طبيبة تحاليل في مستشفى قصر العيني، ولذا توقعت أن تكون خاصة بأحد مرضاها، لكنها ليس لها علاقة بالحادث.

تفاصيل الحادث المثير للجدل

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مستندا يزعمون أنه من موقع الحادث، وهو عبارة عن تقرير طبي يتضمن اسم داليا هلال شتا عبدالمحسن، وتبلغ من العمر 53 سنة، ما تسبب في ارتفاع معدلات البحث على اسم «داليا هلال شتا» و«داليا شتا» و«داليا هلال»، وجرى البحث عنها عبر محرك البحث جوجل خلال الساعات القليلة الماضية، للوصول لبطلة ذلك الحادث الغامض.

وصرحت النيابة بدفن جثمان الفتاة، صاحبة السيارة، بالإضافة إلى تفريغ جميع الكاميرات الموجودة على طريق الجلالة، التي تواجدت عليه السيارة للبحث عن أي صور جرى التقاطها للسيارة قبل احتراقها، لمعرفة أرقام لوحاتها، ومن ثم معرفة هوية صاحبتها.

وأوضح المصدر، أن قوات الأمن انتقلت إلى مكان الواقعة فور الإبلاغ عنها، وبعد الفحص، تبين احتراق السيارة الملاكي بالكامل، بالإضافة إلى تفحم جثة الفتاة التي كانت تقودها.

وعلَّق المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال، على الحادث عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «مشهد انتحاري لفتاة صغيرة يقال إن أهلها توفوا في حادثة سيارة قادت سيارتها في عكس الطريق فى الجلالة إلى الاصطدام والموت، شيء لا يصدق».




بعد حادث الجلالة.. داليا هلال شتا الأكثر بحثا على جوجل

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *