أخبار العالم

ترامب يعلق على خطة بايدن بشأن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان حتى 11 سبتمبر

[ad_1]

انتقد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، خطة خلفه، جو بايدن، لإنجاز عملية يحب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان حتى 11 سبتمبر 2021، معتبرا أنه يجب القيام بذلك بشكل أسرع.

وقال ترامب، في بيان نشرته الأحد بعض وسائل الإعلام الأمريكية: “ليس بودي أن يستخدم بايدن موعد 11 سبتمبر كحد زمني لسحب قواتنا من أفغانستان”.

وأشار ترامب إلى أن هناك سببين لرفضه هذه الخطة، مبينا أن الأول يتمثل في أنه “يمكن ويجب أن تخرج الولايات المتحدة من أفغانستان بشكل أسرع” لأن القوات الأمريكية كانت موجودة هناك “على مدار وقت طويل للغاية”.

وأضاف أن السبب الثاني يكمن في أن موعد 11 سبتمبر مرتبط بأحداث وفترة مأساوية جدا” في تاريخ الولايات المتحدة، في إشارة إلى هجمات 2001، التي أودت بحياة حوالي 3000 شخص.

وشدد ترامب على ضرورة تذكر هذا الموعد واحترامه تكريما للضحايا، الذين سقطوا يوم 11 سبتمبر 2001.

وفي 29 فبراير 2020 وقعت الولايات المتحدة و”طالبان” في الدوحة أول اتفاق سلام بين الطرفين، ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد 14 شهرا وإطلاق حوار أفغاني داخلي في الدوحة بعد عقد صفقة مع الحكومة الأفغانية حول تبادل الأسرى.



[ad_2]
:

انتقد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، خطة خلفه، جو بايدن، لإنجاز عملية يحب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان حتى 11 سبتمبر 2021، معتبرا أنه يجب القيام بذلك بشكل أسرع.

وقال ترامب، في بيان نشرته الأحد بعض وسائل الإعلام الأمريكية: “ليس بودي أن يستخدم بايدن موعد 11 سبتمبر كحد زمني لسحب قواتنا من أفغانستان”.

وأشار ترامب إلى أن هناك سببين لرفضه هذه الخطة، مبينا أن الأول يتمثل في أنه “يمكن ويجب أن تخرج الولايات المتحدة من أفغانستان بشكل أسرع” لأن القوات الأمريكية كانت موجودة هناك “على مدار وقت طويل للغاية”.

وأضاف أن السبب الثاني يكمن في أن موعد 11 سبتمبر مرتبط بأحداث وفترة مأساوية جدا” في تاريخ الولايات المتحدة، في إشارة إلى هجمات 2001، التي أودت بحياة حوالي 3000 شخص.

وشدد ترامب على ضرورة تذكر هذا الموعد واحترامه تكريما للضحايا، الذين سقطوا يوم 11 سبتمبر 2001.

وفي 29 فبراير 2020 وقعت الولايات المتحدة و”طالبان” في الدوحة أول اتفاق سلام بين الطرفين، ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بعد 14 شهرا وإطلاق حوار أفغاني داخلي في الدوحة بعد عقد صفقة مع الحكومة الأفغانية حول تبادل الأسرى.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *