الزوجة قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد
حوادث

تعددت الأسباب والنهاية واحدة.. أشهر جرائم قتل الأزواج في الأعياد


علاقات و مجتمع

يستغل البعض الأعياد لتصفية الخلافات المختلفة خاصة بين الأزواج، ولكن اختلف الأمر هذا العام، بعد إقدام سيدة تدعى ريهام سعيد، على قتل زوجها طعنا بالسكين في قرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ، بسبب خلاف على نفقات العيد.

تبادلا الزوجان الضرب، حتى فرت الزوجة إلى المطبخ وأخذت سكينا طعنت به زوجها في صدره، ليفارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى، وتعترف الزوجة أمام نيابة القليوبية بالواقعة، وأنها لم تكن تتعمد قتله فلقد كانت في حالة دفاع عن النفس.

ولم تكن هذه الواقعة الأولى التي تنتهي فيها الخلافات الزوجية بالقتل في الأعياد، ويستعرض «هُن»، أبرز الخلافات الزوجية التي انتهت بالقتل في الأعياد.

زوج يقتل زوجته ثالث أيام العيد بسبب «النيش»

في واقعة مثيرة للدهشة، أقدم زوج على قتل زوجته في شهر أغسطس الماضي في ثالث أيام العيد بمساعدة والدته.

بدأت الخلافات بينهما في شهر العسل، وكشفت التحقيقات أن سبب الخلافات بين الزوجين «نيش»، بعدما رفضت الزوجة إعطاء حماتها بعض الأطباق من النيش الخاص بها، ما أثار غضب الزوج، وقام بتعنيف زوجته والاعتداء عليها بالضرب، بمساعدة والدته حتى أنهى حياة العروس.

قرر الزوج بعد وقوع الجريمة التخلص من الجثة وإلقائها من أعلى المنزل حتى يبعد الشبهة الجنائية عنهما.

وتوجهت مأمورية للقبض على الزوج ووالدته، وأمرت جهات التحقيقات بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وتشريح جثة القتيلة وفحصها لبيان ما بها من إصابات.

زوج يلقي على زوجته «مياه نار»

لم تتوقف وقائع العنف في الأعياد عند هذا الحد، بل أقدم زوج العيد الماضي وتحديدا ثاني أيام العيد، حينما قام زوج بإحدى قرى محافظة المنوفية، بإلقاء«مياه نار» على زوجته وأسرتها احتجاجًا على قيام زوجته بخلعه عن طريق المحكمة، وتسبب ذلك في مصرع الزوجة، نتيجة الإصابات بالحروق في مختلف أجزاء جسمها.

 




تعددت الأسباب والنهاية واحدة.. أشهر جرائم قتل الأزواج في الأعياد

علاقات و مجتمع

الزوجة قاتلة زوجها بسبب نفقات العيد

يستغل البعض الأعياد لتصفية الخلافات المختلفة خاصة بين الأزواج، ولكن اختلف الأمر هذا العام، بعد إقدام سيدة تدعى ريهام سعيد، على قتل زوجها طعنا بالسكين في قرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ، بسبب خلاف على نفقات العيد.

تبادلا الزوجان الضرب، حتى فرت الزوجة إلى المطبخ وأخذت سكينا طعنت به زوجها في صدره، ليفارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى، وتعترف الزوجة أمام نيابة القليوبية بالواقعة، وأنها لم تكن تتعمد قتله فلقد كانت في حالة دفاع عن النفس.

ولم تكن هذه الواقعة الأولى التي تنتهي فيها الخلافات الزوجية بالقتل في الأعياد، ويستعرض «هُن»، أبرز الخلافات الزوجية التي انتهت بالقتل في الأعياد.

زوج يقتل زوجته ثالث أيام العيد بسبب «النيش»

في واقعة مثيرة للدهشة، أقدم زوج على قتل زوجته في شهر أغسطس الماضي في ثالث أيام العيد بمساعدة والدته.

بدأت الخلافات بينهما في شهر العسل، وكشفت التحقيقات أن سبب الخلافات بين الزوجين «نيش»، بعدما رفضت الزوجة إعطاء حماتها بعض الأطباق من النيش الخاص بها، ما أثار غضب الزوج، وقام بتعنيف زوجته والاعتداء عليها بالضرب، بمساعدة والدته حتى أنهى حياة العروس.

قرر الزوج بعد وقوع الجريمة التخلص من الجثة وإلقائها من أعلى المنزل حتى يبعد الشبهة الجنائية عنهما.

وتوجهت مأمورية للقبض على الزوج ووالدته، وأمرت جهات التحقيقات بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وتشريح جثة القتيلة وفحصها لبيان ما بها من إصابات.

زوج يلقي على زوجته «مياه نار»

لم تتوقف وقائع العنف في الأعياد عند هذا الحد، بل أقدم زوج العيد الماضي وتحديدا ثاني أيام العيد، حينما قام زوج بإحدى قرى محافظة المنوفية، بإلقاء«مياه نار» على زوجته وأسرتها احتجاجًا على قيام زوجته بخلعه عن طريق المحكمة، وتسبب ذلك في مصرع الزوجة، نتيجة الإصابات بالحروق في مختلف أجزاء جسمها.

 




تعددت الأسباب والنهاية واحدة.. أشهر جرائم قتل الأزواج في الأعياد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *