فأر
أخبار

قتل ابنه.. رجل يخلط سم الفئران مع المثلجات ويقدمها لأطفاله


جريمة بشعة راح ضحيتها 3 أطفال على يد والدهما الذي انتزعت من قلبه الرحمة وعاطفة الأبوة، بخلطه سم الفئران مع المثلجات (الآيس كريم)، وتقديمها بعد ذلك لأطفاله، مما أسفر عن مقتل طفل وإصابة اثنين بمرض خطير، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

تقول الشرطة في الهند إن علي نوشاد أنصاري، البالغ من العمر 27 عاماً، تشاجر مع زوجته، في 25 يونيو، واصطحب أطفالهما الثلاثة لتناول الآيس كريم، ثم سممهم بهدف إثارة غيظها.

وتوفي نجل الزوجين البالغ من العمر ستة أعوام في مستشفى سيون الذي تديره الحكومة بضاحية مانكورد في مومباي يوم الثلاثاء.

وسجلت الشرطة تهمتين لمحاولة قتل وتهمة قتل واضحة بحق أنصاري. وذكرت تقارير محلية أنه كان يعمل بأجر يومي، ويعيش في ساتي ناغار في منخورد.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن زوجة أنصاري، بيغوم، كذبت على الأطباء في البداية لمحاولة حماية زوجها.

أخبرت الضباط في البداية أن أطفالها تناولوا السم عن طريق الخطأ، لكنها اتهمت يوم الثلاثاء – عندما مات ابنها البالغ من العمر ستة أعوام – زوجها بتسميم الأطفال عمداً، وزوجها متوارٍ عن الأنظار منذ ذلك الحين.

وقالت الشرطة، إن الزوجين غالباً ما يتشاجران بشأن المسائل المالية. في 25 يونيو، بعد شجار آخر مع زوجها، غادرت البيت وذهبت إلى منزل أختها.

في غضون ذلك، قالت الشرطة لوسائل الإعلام إن أنصاري اصطحب أطفاله الثلاثة لتناول الآيس كريم، بدأوا يشكون من آلام المعدة في المنزل.

وقالت الشرطة إن بيغوم عادت إلى المنزل بحلول ذلك الوقت وأخذت الأطفال إلى مستشفى سيون لتلقي العلاج.




قتل ابنه.. رجل يخلط سم الفئران مع المثلجات ويقدمها لأطفاله

جريمة بشعة راح ضحيتها 3 أطفال على يد والدهما الذي انتزعت من قلبه الرحمة وعاطفة الأبوة، بخلطه سم الفئران مع المثلجات (الآيس كريم)، وتقديمها بعد ذلك لأطفاله، مما أسفر عن مقتل طفل وإصابة اثنين بمرض خطير، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

تقول الشرطة في الهند إن علي نوشاد أنصاري، البالغ من العمر 27 عاماً، تشاجر مع زوجته، في 25 يونيو، واصطحب أطفالهما الثلاثة لتناول الآيس كريم، ثم سممهم بهدف إثارة غيظها.

وتوفي نجل الزوجين البالغ من العمر ستة أعوام في مستشفى سيون الذي تديره الحكومة بضاحية مانكورد في مومباي يوم الثلاثاء.

وسجلت الشرطة تهمتين لمحاولة قتل وتهمة قتل واضحة بحق أنصاري. وذكرت تقارير محلية أنه كان يعمل بأجر يومي، ويعيش في ساتي ناغار في منخورد.

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن زوجة أنصاري، بيغوم، كذبت على الأطباء في البداية لمحاولة حماية زوجها.

أخبرت الضباط في البداية أن أطفالها تناولوا السم عن طريق الخطأ، لكنها اتهمت يوم الثلاثاء – عندما مات ابنها البالغ من العمر ستة أعوام – زوجها بتسميم الأطفال عمداً، وزوجها متوارٍ عن الأنظار منذ ذلك الحين.

وقالت الشرطة، إن الزوجين غالباً ما يتشاجران بشأن المسائل المالية. في 25 يونيو، بعد شجار آخر مع زوجها، غادرت البيت وذهبت إلى منزل أختها.

في غضون ذلك، قالت الشرطة لوسائل الإعلام إن أنصاري اصطحب أطفاله الثلاثة لتناول الآيس كريم، بدأوا يشكون من آلام المعدة في المنزل.

وقالت الشرطة إن بيغوم عادت إلى المنزل بحلول ذلك الوقت وأخذت الأطفال إلى مستشفى سيون لتلقي العلاج.




قتل ابنه.. رجل يخلط سم الفئران مع المثلجات ويقدمها لأطفاله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *