مديرية أمن القليوبية
أخبار

كشف غموض العثور على جثة شاب بمدرسة بالخصوص


كشفت مديرية أمن القليوبية، اليوم الجمعة، غموض واقعة العثور على جثة شاب بإحدى المدارس بمدينة الخصوص، حيث تبين أنها لشخص حاول سرقة كمية من الحديد من سطح أحد العقارات الملاصقة للمدرسة، وأثناء السرقة اختل توازنه، وسقط في فناء المدرسة، وجرى نقل الجثة للمستشفى وتولت النيابة التحقيق.

تلقى قسم شرطة الخصوص بلاغا، بالعثور على جثة أحد الأشخاص داخل فناء إحدى المدارس بدائرة القسم، وجرى تشكيل فريق بحث جنائي بمديرية أمن القليوبية، وأسفرت جهوده عن أن الواقعة تتمثل في صعود المتوفي وآخرين أعلى سطح العقار الملاصق لسور المدرسة المكون من 9 طوابق، بقصد سرقة كمية من أسياخ الحديد المثبتة بنهاية الأعمدة الخراسانية للعقار والبارزة منها.

وأثناء نزعه أحد الأسياخ اختل توازنه وسقط بفناء المدرسة ووفاته، وبمعاينة سطح العقار عُثر على عدد من الأسياخ منزوعة من الأعمدة الخراسانية وملفوفين ببعض الأقمشة ممهدة للنقل، كما أمكن تحديد مرافقي المتوفي وتبين أنهم 3 أشخاص، وجرى ضبطهم وبمواجهتهم أيدوا ما جاء بالفحص، فجرى اتخاذ الإجراءات القانونية.




كشف غموض العثور على جثة شاب بمدرسة بالخصوص

كشفت مديرية أمن القليوبية، اليوم الجمعة، غموض واقعة العثور على جثة شاب بإحدى المدارس بمدينة الخصوص، حيث تبين أنها لشخص حاول سرقة كمية من الحديد من سطح أحد العقارات الملاصقة للمدرسة، وأثناء السرقة اختل توازنه، وسقط في فناء المدرسة، وجرى نقل الجثة للمستشفى وتولت النيابة التحقيق.

تلقى قسم شرطة الخصوص بلاغا، بالعثور على جثة أحد الأشخاص داخل فناء إحدى المدارس بدائرة القسم، وجرى تشكيل فريق بحث جنائي بمديرية أمن القليوبية، وأسفرت جهوده عن أن الواقعة تتمثل في صعود المتوفي وآخرين أعلى سطح العقار الملاصق لسور المدرسة المكون من 9 طوابق، بقصد سرقة كمية من أسياخ الحديد المثبتة بنهاية الأعمدة الخراسانية للعقار والبارزة منها.

وأثناء نزعه أحد الأسياخ اختل توازنه وسقط بفناء المدرسة ووفاته، وبمعاينة سطح العقار عُثر على عدد من الأسياخ منزوعة من الأعمدة الخراسانية وملفوفين ببعض الأقمشة ممهدة للنقل، كما أمكن تحديد مرافقي المتوفي وتبين أنهم 3 أشخاص، وجرى ضبطهم وبمواجهتهم أيدوا ما جاء بالفحص، فجرى اتخاذ الإجراءات القانونية.




كشف غموض العثور على جثة شاب بمدرسة بالخصوص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *