محاكمة المتحرش بطفلة المعادي
أخبار

ننشر تفاصيل ثاني جلسات محاكمة متحرش المعادي


شهدت جلسة الحكم على المتهم “مدحت. س”، فني تكييف، أمام محكمة جنح المعادي، عدد من الأحداث بدءًا بحضور المتهم من محبسه، وعرضه على المحكمة، واعترافه بأنه تستر على المتهم محمد جودت، المتهم بالتحرش بطفلة في عقار بمنطقة المعادي، وهتك عرضها.

وحضر المتهم من محبسه لحضور جلسة الحكم عليه، وتم إدخاله القاعة وسط حراسة أمنية مشددة، حتى قضت المحكمة بحبسه سنة مع الشغل وهتف المتهم : «أنا مكنتش أعرف هو عمل أيه.. هو لجألي وقالي خبيني عندك».

صدر الحكم برئاسة المستشارين محمد سمير وأحمد سعد.

ويحاكم «مدحت»، بتهمة التستر على «محمد جودت» المتحرش بالطفلة يارا والمعروفة إعلاميا بـ«طفلة المعادي».

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإحالة متهم بخطف طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات “محبوس”، حيث تحايل لاستدراجها إلى عقار قاصدًا إبعادها عن أعين الرقباء، فاستجابت إليه، واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى هي أنه في ذات الزمان والمكان هتك عرض الطفلة بالقوة باستطالته إلى مواطن العفة من جسدها.

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهم بشهادة أربعة شهود وأقوال الطفلة المجني عليها، وما ثبت من إجراء المقارنة الفنية والمضاهاة، بين صورة المتهم ومثيلتها المنسوبة إليه الظاهرة بمقطع تصوير الواقعة وما تبين من التصوير، وتعرف شاهدتين والطفلة المجني عليها على المتهم حال عرضه عليهن عرضًا قانونيًّا.

وتبين من التحقيقات أن المتهم تحيّل على الطفلة لاستدراجها إلى عقارٍ قاصدًا إبعادها عن أعين الرقباء، فاستجابت إليه، واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى.

وتعود الواقعة عندما تداول على مواقع التواصل الاجتماعي – فيس بوك – مقطع فيديو سجلته إحدى كاميرات المراقبة، يرصد لحظة تحرش شاب بطفلة صغيرة بالمعادي وملامسة أجزاء من جسدها، مما أثار الفيديو حالة من الاستياء والغضب لرواد السوشيال ميديا؛ مطالبين بسرعة القبض على الشاب وفتح تحقيق فوري في الواقعة.




ننشر تفاصيل ثاني جلسات محاكمة متحرش المعادي

شهدت جلسة الحكم على المتهم “مدحت. س”، فني تكييف، أمام محكمة جنح المعادي، عدد من الأحداث بدءًا بحضور المتهم من محبسه، وعرضه على المحكمة، واعترافه بأنه تستر على المتهم محمد جودت، المتهم بالتحرش بطفلة في عقار بمنطقة المعادي، وهتك عرضها.

وحضر المتهم من محبسه لحضور جلسة الحكم عليه، وتم إدخاله القاعة وسط حراسة أمنية مشددة، حتى قضت المحكمة بحبسه سنة مع الشغل وهتف المتهم : «أنا مكنتش أعرف هو عمل أيه.. هو لجألي وقالي خبيني عندك».

صدر الحكم برئاسة المستشارين محمد سمير وأحمد سعد.

ويحاكم «مدحت»، بتهمة التستر على «محمد جودت» المتحرش بالطفلة يارا والمعروفة إعلاميا بـ«طفلة المعادي».

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإحالة متهم بخطف طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات “محبوس”، حيث تحايل لاستدراجها إلى عقار قاصدًا إبعادها عن أعين الرقباء، فاستجابت إليه، واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى هي أنه في ذات الزمان والمكان هتك عرض الطفلة بالقوة باستطالته إلى مواطن العفة من جسدها.

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهم بشهادة أربعة شهود وأقوال الطفلة المجني عليها، وما ثبت من إجراء المقارنة الفنية والمضاهاة، بين صورة المتهم ومثيلتها المنسوبة إليه الظاهرة بمقطع تصوير الواقعة وما تبين من التصوير، وتعرف شاهدتين والطفلة المجني عليها على المتهم حال عرضه عليهن عرضًا قانونيًّا.

وتبين من التحقيقات أن المتهم تحيّل على الطفلة لاستدراجها إلى عقارٍ قاصدًا إبعادها عن أعين الرقباء، فاستجابت إليه، واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى.

وتعود الواقعة عندما تداول على مواقع التواصل الاجتماعي – فيس بوك – مقطع فيديو سجلته إحدى كاميرات المراقبة، يرصد لحظة تحرش شاب بطفلة صغيرة بالمعادي وملامسة أجزاء من جسدها، مما أثار الفيديو حالة من الاستياء والغضب لرواد السوشيال ميديا؛ مطالبين بسرعة القبض على الشاب وفتح تحقيق فوري في الواقعة.




ننشر تفاصيل ثاني جلسات محاكمة متحرش المعادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *